شاهد..اشتباكات بالأردن بين الأمن وأنصار برلماني أثار جدلا


رداً على قرار مجلس النواب الأردني الذي أصدر الخميس الماضي، بتجميد عضوية النائب أسامة العجارمة عاماً واحداً، بسبب إساءته للمجلس وهيبته وسمعته وأعضائه ونظامه الداخلي، أفادت وسائل إعلام محلية أردنية باندلاع مواجهات مساء الجمعة، بين أنصار النائب وقوات الأمن في منطقة شارع المطار.

وقال شهود عيان، بأن المحتجين حاولوا إغلاق طريق المطار بالقرب من جامعة الزيتونة الخاصة، ما استدعى تدخل قوات الأمن والدرك والتي عملت على إعادة فتح الطريق.

حجارة ورصاص

كما انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر رمي المحتجين لقوات الأمن بالحجارة، وسط سماع أصوات دوي إطلاق نار.

وجاءت هذه التطورات بعدما وافق البرلمان الأردني في جلسة طارئة، الخميس الماضي، على قرارات لجنته القانونية حرمان العجارمة من الاشتراك بأعمال المجلس وقطع مخصصاته خلال فترة التجميد، وذلك بعدما شتم الأخير المجلس ونظامه الداخلي بكلمة نابية، ما أدى إلى غضب النواب.

وقرر حينها، رئيس مجلس النواب، عبد المنعم العودات، إحالة العجارمة إلى اللجنة القانونية لاتخاذ ما يقتضيه القانون بحقه على ما بدر منه في الجلسة السابقة، مؤكداً أنه لن يسمح بأي تطاول على هيبة البرلمان.

أمر مرفوض

كما أشار العودات في جلسة تشريعية، الأربعاء الماضي، إلى إنه ومنذ بداية دورة مجلس النواب التاسع عشر كان الاحترام بين الجميع سيد الموقف، مشدداً على أن كرامة كل زميل من كرامة البرلمان.

ولفت إلى أنه لم يسمع العجارمة تحت القبة بل علم بالواقعة من خلال مقاطع مصورة نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام، لافتاً إلى أن الفيديوهات المتداولة وما تضمنته من ألفاظ صدرت بحق المجلس وزملائه “أمر مرفوض”.

يذكر أنه وقبيل انتهاء الجلسة التشريعية التي عقدها المجلس لمناقشة مشروع قانون غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وجه العجارمة، كلمة لزملائه في المجلس لتوضيح ما بدر منه، حيث أكد أنه يحترم ما يفرضه عليه وعلى النواب النظام الداخلي للمجلس.



المصدر

أضف تعليق