في خضم حرب غزة.. ابنة شقيقة هنية بمستشفى في تل أبيب


بينما كان التصعيد على أوجه بين حركة حماس وإسرائيل، وفيما كانت الضربات الإسرائيلية تتقاطر على غزة المكتظة بالسكان، مقابل صواريخ تطلق من القطاع باتجاه المدن الإسرائيلية، أفادت تقارير إسرائيلية بأن ابنة شقيقة ، إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، كانت تعالج في أحد المستشفيات في تل أبيب.

وأكدت المتحدثة باسم مستشفى أيخيلوف، حيث عولجت الفتاة البالغة من العمر 17 عاما والمصابة بالسرطان، صحة الواقعة، بحسب ما نقلت صحيفة “معاريف” قائلة إنها “تلقت علاجا جيدا بغض النظر عن هويتها”.

زرع نخاع شوكي

فيما أشارت القناة الإسرئيلية الـ12 إلى أن الفتاة أقامت لمدة شهر في المستشفى، وخضعت لعملية زرع نخاع شوكي.

كما لفتت إلى أنها نقلت للعلاج بالتزامن مع التصعيد العنيف الذي بدأ منذ العاشر من مايو، بيمن حماس والقوات الإسرائيلية، قبل أن يدخل وقف إطلاق النار حيز التنفيذ فجر 22 منه، بعد مساع دولية ومصرية حثيثة.

في المقابل، نفى عدد من أنصار ومؤيدي الحركة على مواقع التواصل صحة الموضوع، معتبرين أن الخبر قديم.

يذكر أن تقارير سابقة كانت أفادت بعلاج 4 من أقرباء هنية في مستشفيات إسرائيلية على مدى السنوات الماضية، بينهم ابنته عام 2014، وقبلها حماته، وحفيدته الرضيعة وزوج شقيقته سنة 2012.

كما يشار إلى أن بعض الحالات المرضية المستعصية من غزة والضفة الغربية تحول للعلاج في إسرائيل بالتنسيق مع وزارة الصحة الفلسطينية التي غالبا ما تتحمل النفقات.



المصدر

أضف تعليق